بوابة إقليم خريبكة - وادي زم : أستاذ مراقب يتعرض لمحاولة طعن بثانوية ابن طفيل التأهيلية


0
الرئيسية | قضايا التعليم | وادي زم : أستاذ مراقب يتعرض لمحاولة طعن بثانوية ابن طفيل التأهيلية

وادي زم : أستاذ مراقب يتعرض لمحاولة طعن بثانوية ابن طفيل التأهيلية

وادي زم : أستاذ مراقب يتعرض لمحاولة طعن بثانوية ابن طفيل التأهيلية

أستاذ مراقب يتعرض لمحاولة طعن بثانوية ابن طفيل التأهيلية

مراسل الموقع من عين المكان

تعرض الأستاذ المراقب (ر. أ)، لمحاولة طعن باستعمال السلاح الأبيض من طرف أحد التلاميذ المترشحين لاجتياز الامتحان الجهوي الموحد، و ذلك داخل قاعة الامتحان أثناء قيام الأستاذ بمهمة المراقبة المكلف بها، حيث بادر إلى مصادرة هاتف نقال كان بحوزة التلميذ المترشح بهدف الغش في مادة الرياضيات، رغم التزامه بعدم إحضاره لمركز الامتحان، و ذلك صبيحة يوم السبت 04 يونيو الجاري. كما أكد الأستاذ تلقيه لوابل من السب و الشتم و التهديد و الوعيد من طرف التلميذ المعني.

غير أن ما أثار سخط و استنكار مجموعة من الأساتذة المراقبين هو صمت و لامبالاة إدارة مركز الامتحان و الجهة الوصية تجاه مثل هذه السلوكات العنيفة التي تهدد سلامة الأساتذة المكلفين بالمراقبة، و ذلك من خلال ترك الأستاذ وحيدا داخل مكاتب الشرطة و المحاكم في متابعة المعتدي، رغم أن الأستاذ كان في إطار أداء الواجب الوطني. بل وصل الأمر، حسب تصريح الأستاذ، إلى قيام أحد المكلفات بكتابة الامتحان إلى الترويج لمغالطات بغية إلباس التلميذ المترشح لباس الضحية، رغم أنه ضبط و بحوزته سلاح أبيض و هاتف نقال معد للغش. 

لذلك يتساءل هؤلاء الأساتذة عن مدى جدية الشعارات التي ترفعها الجهات الوصية حول محاربة ظاهرة الغش؟ و عن الضمانات المقدمة للأساتذة المراقبين؟ و عن الوضعية المزرية التي أصبح يعيشها نساء و رجال التعليم في ظل سياسة التخبط التي تعرفها منظومة التربية و التعليم حاليا؟

عدد القراء : 6905 | قراء اليوم : 2

مجموع المشاهدات: 6905 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

متتبع 06/06/2016 08:26:14
تساهل رئيس المؤسسة و عدم تفعيل المجالس التأديبية هو السبب في الفوضى و تحويل بعض المراهقين من كونهم تلاميذ إلى وحوش لا يعرفون شيئا اسمه احترام القانون، مما جعل الأساتذة يعانون الأمرين خلال السنة الدراسية و خلال الإمتحانات، فهنيئا لرئيس المؤسسة بالغابة التي صنعها,
حسن 05/06/2016 17:41:01
ننوه بالمبادرة و بالخطوات التي اعتمدتها الجهات الوصية و جهات أخرى من أجل زجر حالات الغش التي أصبحت تنخر جسد منظومتنا التعليمية كما نشد بحرارة على أيادي نساء و رجال التعليم، حلقة من حلقات المنظومة التعليمية، الذين يقفون عند فوهة بركان نشيط يلفظ لافا ألفاظ نابية من بعض التلاميذ الذين لا يملكون الذكاء الفطري و إنما يتكلون على الذكاء المصنع و الهواتف الذكية، بل و يحضرون ما يلزم من الأدوات الحادة اللازمة للصيانة.
تعطى الأولوية للأستاذ و يوضع في الطليعة عندما توكل إليه مهمة المراقبة، حيث أول ما إن تنبجس اللافا من البركان حتى ينقشع الكل عنه، من هيئة تدبير مركز الامتحان وصولا إلى الجهة الأم الحاضنة، ويترك وحيدا داخل سديم مظلم في مواجهة المعتدي في رحلة مكوكية نحو مجهول مكفهر.
طوبا لك يا أستاذ، يا من كدت أن تكون رسولا.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7