بوابة إقليم خريبكة - الطمع طاعون


0

الطمع طاعون

الطمع طاعون

الطمع طاعون

بحديثنا عن النخب المحلية، فتشكيل المجالس القروية يكون مبنيا على بيع الوهم بالوعود الكاذبة التي يلجأ اليها المرشح "القافز" او "الحادك" او "العايق" بتاثيره على المنتخب "الدمدومة" الذي يميزه سلاح لسانه لا اقل ولا اكثر(بلا...بلا...:سارق اصوات الناخبين من الدواوير).

بعد مرور فترة معينة يتم الكشف عن المستور، رغبات "القافز" تجعله ينغلق على نفسه لتحقيق طموحاته الشخصية(من لاشيء يصبح لديه كل شيء)،بينما "الدمدومة"(يبقى هو هو)يستيقظ من سباته العميق فيشعر بالخديعة، فتبدأ التطاحنات، ولا اسميها بالسياسية لان "القافز" لا يعير لها اهتماما و"الدمدومة" لا يعرف حتى معناها.

بين الاخذ والرد يتدخل "مول العقل"(لا سماحة ليه) فيؤيد "القافز"على"الدمدومة"اي القوي على الضعيف، وتتحرك الخلايا النائمة المؤيدة لهذا وذاك لخلق الفتنة واشاعة البلبلة، الصراعات القبلية،هذا من دمي...وسط كل هذا الحراك تغفل المصلحة العامة، وتغيب التنمية المحلية، فتنتهي الولاية دون تحقيق ادنى شيء.

الخاسر الاكبر هم الساكنة لعدم حسن اختيار ممثليهم، حتى غالبيتهم ينتهزون الفرصة لحضور وليمة فيها اللحم بالبرقوق ومعززة بالديسير والمونادا...

-نريد القطيعة مع الطمع لتحقيق كل ما نرمي اليه

-ضرورة تحكيم العقل(الوعي)لاختيار نخب تتميز بالكفاءة والمعقولية والاستقامة قادرة على استقطاب مستثمرين،منعشين عقاريين...

'النموذج مصغر'

عدد القراء : 6873 | قراء اليوم : 60

مجموع المشاهدات: 6873 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

احمد المغرب 09/08/2016 02:04:00
يجب على الساكنة اعادة النضر فى اختيار المنتخبين .والا سوف تبقى على ما هى عليه الا ان يبعت الله ارض ومن عليها
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7