بوابة إقليم خريبكة - خريبكة :المعارضة تطالب بمحاكمة المفسدين وانصاف المطالبين بالسكن في وقفة امام البلدية يوم 20 يونيو 2011


0
الرئيسية | الأخبار السياسة | خريبكة :المعارضة تطالب بمحاكمة المفسدين وانصاف المطالبين بالسكن في وقفة امام البلدية يوم 20 يونيو 2011

خريبكة :المعارضة تطالب بمحاكمة المفسدين وانصاف المطالبين بالسكن في وقفة امام البلدية يوم 20 يونيو 2011

خريبكة :المعارضة تطالب بمحاكمة المفسدين وانصاف المطالبين بالسكن في وقفة امام البلدية يوم 20 يونيو 2011

خريبكة :المعارضة تطالب بمحاكمة المفسدين وانصاف المطالبين بالسكن في وقفة امام البلدية يوم 20 يونيو 2011



نظم حزبا الاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية اليوم الاربعاء 20 يونيو 2011 وقفة احتجاجية أمام بلدية خريبكة احياء لذكرى االسبت الأسود 20 يونيو 2009 ،ذلك اليوم الذي اعتدى فيه بلطجية الرئيس الحالي ونائبه /حين اقدموا على تكسير كل معدات القاعة والاعتداء على المستشارين ،بعما وصل إلى علمهم بأن تحالف العدالة والاتحاد الاشتراكي والجبهة والحركة الشعبية سيشكل أغلبية قوية تجعلهم خارج المنافسة على التسيير ،فكان ذلك الاعتداء المشؤوم في اليوم الأسود،فأعيدت الخلطة بمباركة السلطة وتغيير الحركة لثوبها.
بدأت الوقفة بترديد شعارات تهم كل مظاهر الفساد المستشري في الجماعة الحضرية بخريبكة،حيث الرشوة والمحسوبية،ناهيك عن تردي أوضاع المدينة يوما بعد يوم أمام صمت وتجاهل المكتب المسير لمعاناة الساكنة التي انتخبتهم للدفاع عن مصالحها عوض التسابق لتحقيق المصلحة الشخصية.
وقد تناول الكلمة ممثل عن حزب العدالة والتنمية ،مؤكدا فيها على أهمية التنسيق والتحالف بين الحزبين من أجل التصدي لكل أشكال الفساد واللامبالاة بمشاكل المواطنين ،إذ طالب في مداخلته بضرورة محاكمة كل المفسدين حتى يكونوا عبرة لغيرهم ، مشددا في ذات السياق على حتمية الأخذ بنتائج لجان التفتيش الاقليمية والمركزية التي كشفت عدة خروقات واختلالات في التسيير ،حيث وجب تقديم المذنبين إلى العدالة لنيل جزائهم.
وقد صادف تنظيم هذه الوقفة حضور مكثف لمجموعة من المواطنين الذين جاؤوا للمطالبة بحقهم في السكن الاجتماعي خاصة سكان دوار الزيتون سابقا،حيث نددوا بالمتاجرة في البقع من طرف المسؤولين ،ودخول السماسرة في الخط ،لترتفع الأثمان وتنهك كاهل المواطن البسيط.
وقبل نهاية الوقفة بداخل الجماعة الحضرية ،تناول الكلمة ممثل حزب الاتحاد الاشتراكي ،أبرز من خلالها أهمية التنسيق بين الحزبين ،ليعرج عن مشاكل المواطنين بالمدينة التي وجدت آذانا صماء وأبوابا مقفلة في وجوههم ،حيث تملص المكتب المسير للشأن اليومي للمواطنين وتركهم في أيدي جهات أخرى تتلاعب بهم وسماسرة وتجار يمتصون دماءهم،موجها في ذات الوقت رسالة إلى المواطنين بأن يستوعبوا الدرس وأن لا يقعوا فريسة لتجار الانتخابات مرة أخرى,وأن يكونوا قد المسؤولية في المحطات القادمة ،قاطعين بذلك الطريق في وجه المفسدين .
وفي الأخير اتفق الجميع على مواصلة النضال والوقوف في وجه كل المفسدين الذين يراهنون على نهب خيرات المدينة.


نورالدين ثلاج








عدد القراء : 663 | قراء اليوم : 1

مجموع المشاهدات: 663 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7