بوابة إقليم خريبكة - فضيحة : من ينصف طلبة مسلك اللغة العربية بكلية خريبكة


0
الرئيسية | أخبار الفساد | فضيحة : من ينصف طلبة مسلك اللغة العربية بكلية خريبكة

فضيحة : من ينصف طلبة مسلك اللغة العربية بكلية خريبكة

فضيحة : من ينصف طلبة مسلك اللغة العربية بكلية خريبكة

فضيحة : من ينصف طلبة مسلك اللغة العربية بكلية خريبكة


يعاني طلبة اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بخريبكة من هدر جامعي يتمثل في الغياب المستمر لدكتورة تدرس بالمسلك فقل ما تحضر لإلقاء محاضرة و إذا حضرت حصة أعفت الطلبة من الحصتين المواليتين في غياب تام للرقابة الإدارية و هو مادفع الطلبة إلى اليأس من إمكانية التحصيل الجيد بالوحدة التي تدرسها، هذا فضلا عن معاناة الطالبات على الخصوص من سوء المعاملة من طرف الدكتورة الشبح و هو ما أشارت له طالبة و أكدت ان الدكتورة تعاني من عقد نفسانية اتجاه النساء تتلذذ بتغذية عقدها بسوء معاملة الطالبات على حد تعبير الطالبة، و في نفس الإطار تشير ذات الطالبة أن الدكتورة بعد كل محاضرة تقول "منشوفكم حتى اليوم الامتحان" فهي ألغت جل الحصص المبرمجة من طرف الإدارة و كرست هدرا متعمدا لا ينصف طلبة همهم التحصيل العلمي في ظروف سليمة يسودها الاحترام و أداء الواجب فالدكتور رغم أن حياتها المهنية حافلة بالمحاضرات الى انها يجب ان تأخذ محاضرة في آداء الواجب و التفاني في العمل و احترام الآخر فالطلبة لا ذنب لهم لكي يتم حرمانهم من محاضرات تشكل أساس الراتب التي تتقاضاه الدكتورة فأبناء الشعب باتوا واعين بحقوقهم و زمن الاهانات و الانتهاكات والتهرب من أداء الواجب ولى فكفى استهتارا بالطلبة و الطالبات.

عدد القراء : 4059 | قراء اليوم : 5

مجموع المشاهدات: 4059 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (34 منشور)

محمد هاجر 19/01/2013 21:41:45
ان مايحز في النفس ان نهين اناسا قدموا جهدهم اخدمة الصالح العام ان نهين اساتدتنا بهذا الشكل أقول لهذه الطالبة انت الآن طالبة جامعية معناه انك مطالبة الجد والاجتهاد اما الاستاذ فهو يحضر يوميا ليؤطر ولا يهمه من حضر ان تقلولي ان الدكتور يودع الطلبة الى يوم الامتحان فهذا لم يحصل فانت تفترين الكذب وارجوا اعادت النظر في ما افتريته
Mohtajiba 15/01/2013 09:27:17
لا بد من ان الطلبة جد غاضبون من الاستاذة مهما تكن الاسباب فالثقة يبدو انها انعدمت الخوف كل الخوف ان يؤثر التوتر على المسيرة الجامعية للطلبة فالمرجو نسيان الامر و التركيز على الامتحانات فلا توجد وحدة واحدة دعو الخلق للخالق فسامح الله ليلى خلفي
فهد 13/01/2013 22:25:59
اتمنى ان ارى كيف تعامل الاستاذة ابناءها ان كان لها ابناء
مهاد 13/01/2013 10:06:22
علمته الرماية فلما اشتد عوده رماني هذا المثل الذي ينطبق على الطلبة ينظرون الى اساءة سرعان ما ينسوها و لا ينظرون الى مادة علمية ستظل راسخة في دهونهم طول الدهر فليلى الخلفي لا تستحق كل هذا رغم انها مخطئة الى حد ما فأنا لا ابرؤها لكن الامر لا يستدعي لا كتابة المقالات و التعليقات التي يبدو انها اطلقت العنان لمعاناة نستطيع حلها باساليب ودية بعيدة عن التشهير و الفضح ففضائح الكلية يحب ان تبقى داخل الحرم الجامعي
leila 13/01/2013 09:41:20
اين اوطم من كل هذا لم نرى ممثل الطلبة يتدخل ام انه كعادته دخل الصفقة للفوز بالمتيازات
Zineb 13/01/2013 09:06:28
الانسان بطبيعته كثير الخطأ وهذا شئ عادي لكن عليه ان يخجل عند استمراره في الخطأ
بسمة 13/01/2013 08:48:46
نقولها لكل الدكاترة و الاساتذة
ان التعليم هو جواز سفرنا للمستقبل لان الغد ملك لاولئك الذين يعدون له اليوم قالها مالكوم اكس
Kaoutar 13/01/2013 08:20:38
يا عجبا لهذا الزمان الذي تنفي فيه الادارة الوافعة قبل فتح تحقيق فقد عمدت الكلية الى نشر تكذيب في الموضوع على احدى الصحف الالكترونية هذا اضافة الى قبام الدكتورة باسماء مستعارة الى اغراق الموقع بالتعليقات التي تمدحها فأسلوبها معروف ففي نهاية الامر نحن طلبتها و نعرف ما يمكن ان تقدم عليه الله يستر
Ouidad 11/01/2013 23:15:32
هي حقيقة اقولها و الله على ما أقول شهيد الدكتورة المحاضرات التي تغيبتها اكثر من التي حضرتها و الاهانة العلنية نرصدها في كل محاضرة الا انها متمرسة مهنيا و يبدو جليا انها منبع معرفي ثري فالمرجو ان يشفع لها كل هذا لدى الطلبة
leila 11/01/2013 22:12:23
شكر خاص للطلبة المراسلين والذين ينتمون للمسلك و فوا بوعدهم و نشروا الفضيحة كان الاجدر بهم نشر الصوت و الصورة التي كانت مرفقة بالمقال
ijlal 11/01/2013 22:09:09
الى جميع الطلبة اعتماد النشر في الجرائد ليس هو الحل يتوجب علينا الحوار مع اتفلدكتورة في اطار و دي و لنشرح لها و جهة نظرنا و نطلب التغيير في سلوكها هذا هو الاسلوب الحكيم و المقبول موعدنا الاثنين
jamal 11/01/2013 22:04:58
عفى الله عما سلف ليتصالح الطلبة مع الدكتورة وستغير الدكتورة من سلوكهاو يبدأ الجميع صفحة جديدة
samira 11/01/2013 21:59:16
هذا هو نموذج الدكتورة ل.خ في القاء المحاضؤات يجب ان تتقلد جائزة نوبل سامحك الله
nabila 11/01/2013 21:55:47
السيد الوزير الداودي مهتم بمثل هذه القضايا المرجو مراسلته
mounsif 11/01/2013 21:53:47
الحل بسيط المرجو طلب تحكيم الرئاسة بين الطلبة و الدكتورة و أقول الرئاسة لأن ادارة الكلية في سبات لن تستفيق منه الى بعد كنس عدة رؤوس من الكلية
imad 11/01/2013 21:48:41
لنكن و اقعيين و موضوعيين و بعيدين عن اي حسابات الاهانة موجودة و الحقيقة ان الدكتورة تنجر في ممارستها الى حد اتهام الطالبات اللواتي يكثرن من المساحيق و التبرج بالطالبات اللواتي يحضرن ل............
الحقيقة يجب ان تقال بدون رتوش الكلمات المهينة سمعناه اكثر من مرة و للاسف بعضها موثق بالصوت و الصورة و لو كنا نريد التشهير بالدكتورة او الاساءة لها لنشرناها لكننا نقبل الاهانة و نتسامح مع صاحبها اجلالا وتقديرا للمهنة التي يؤديها فلنكن منصفين فالاهانة تتلفظ بها الدكتورة باستمرار و الجروح عميقة لكنها نسامحها نسامحها في هذا الشأن و السلاااااااااااااااام
محمد 11/01/2013 11:18:11
وا عجبـــاه ... لما آراه
لا يحسب [I]صاحب (ة)[/I] الأسماء المستعارة
[زهرة] [عبد الدائم] [مريم] [همام] [نسرين][عماد] . أن هذه الحيلة ستنطلي على هؤلاء القراء... فقد ذكرت[I] "صاحب" [/I]مفردة لأني أرى ست ردود لعملة واحدة.بمعنى آخر,أن التعاليق لأصحابها السالف ذكرهم مخطوطين بيد واحدة, و الدليل هو الفارق الزمني بين الرد و الآخر و الذي لا يتعدى 3 دقائق..مما يوضح جليا على أنه لدى هذا الشخص انفصام في الشخصية,بل و أنصحه بزيارة أقرب طبيب نفساني قبل فوات الأوان,بدل قذف الناس بالباطل و تلفيق أقاويل لا أساس لها من الصحة.
smail 10/01/2013 11:18:58
بصفتي طالبا من طلبة مسلك الدراسات العربية فانني اشجب المقال اعلاه كون الاستادة المشار اليها في المقال من خيرة اساتدة المسلك ولا حاجة لترويج شائعات من هدا القبيل من شأنها المساس بأساتدة المسلك يصفة خاصة و بأساتدة الكلية بصفة عامة، كما أستنكر اعتماد كاتب هدا المفال على أقوال طالبة وحيدة مما يثير الريبة ويدفعنا الى التساؤل عن مدى صدق الخبر.
مونى 10/01/2013 07:37:19
بسم الله الرحمان الرحيم وبعد في بداية اءمر اءريد اءن اءقدم شكر خاص لمن كتب هده المقالة القيمة التي تحتوي على معلومات ذات اءهمية كبرى بالنسبة لجميع الطلبة و الطالبات بفعل اءنه اءمر مهم و دوا قيمة كبرى و قسوى بفعل يعاني طلبة مسلك لغة العربية من سوء المعاملة الذكتورة........................ بصفتي طالبة بالكلية فاءنا اءءيد هدا الراءي الاء ن الدكتورة تقوم باءهانة الطالبات باءلفاظ قاسية و اءحراجها اءمام الطلبة ثمثل الدكتورة ثلاثة مواد رءيسية بالنسبة لجميع طلبة مسلك اللغة العربية و هي :الفلسفة-التاريخ في شرق و التاريخ في الغرب الاءسلامي و في اءخر الاءمر نطلب من الدكتورة اءن تغير من سوء المعاملة و اءن تحضر للقيام بعملها على اءكمل وجه حثى لا تنقلب الموازين رءسا على عقب و شكرا
avatar
الكلام الفصل 11/01/2013 13:27:32
تعليقك اختي بيرهن ان المشكل منحصر في السداسية1 التي تبينها المواد المدرسةوبالضبط مع بعض الطالبات فلمادا تتكلمين باسم الطلبة جميعا من اعطاك الحق فلتخسئي وان كان لك مشكل مع الاستادة فعالجيه معها فهدا الاسلوب الدي انتهجته هو اسلوب الجبناء فاسمحي لي لاني لا اجادل الجبناء.
مونى 10/01/2013 07:36:24
بسم الله الرحمان الرحيم وبعد في بداية اءمر اءريد اءن اءقدم شكر خاص لمن كتب هده المقالة القيمة التي تحتوي على معلومات ذات اءهمية كبرى بالنسبة لجميع الطلبة و الطالبات بفعل اءنه اءمر مهم و دوا قيمة كبرى و قسوى بفعل يعاني طلبة مسلك لغة العربية من سوء المعاملة الذكتورة........................ بصفتي طالبة بالكلية فاءنا اءءيد هدا الراءي الاء ن الدكتورة تقوم باءهانة الطالبات باءلفاظ قاسية و اءحراجها اءمام الطلبة ثمثل الدكتورة ثلاثة مواد رءيسية بالنسبة لجميع طلبة مسلك اللغة العربية و هي :الفلسفة-التاريخ في شرق و التاريخ في الغرب الاءسلامي و في اءخر الاءمر نطلب من الدكتورة اءن تغير من سوء المعاملة و اءن تحضر للقيام بعملها على اءكمل وجه حثى لا تنقلب الموازين رءسا على عقب و شكرا
زهرة 09/01/2013 23:11:20
لفك اي التباس يجب ان تفتح الادارة او الرئاسة تحقيقا نزيها بعيدا عن القاء الاتهامات و تستدعي جميع الطلبة للشهادة فكم من ثورة سببها اهانة من مسؤول فمغرب اليوم و دستور اليوم اشار بالوضوح الى تغليب الحكامة و العقل في كل ممارسة كيفما كانت و حق الضعيف مضمون بقوة القانون فمن يضمن حق الطلبة و الطالبات
عبد الدائم 09/01/2013 23:06:04
الحقيقة اننا نحترمها لكنها تسيئ معاملتنا فلا ندخل محاضرة دون ان تهين هذا او ذاك
مريم 09/01/2013 23:03:43
الدكتورة ل خ مطالبة بعدم اهانة الطلبة " فجراحات السنان لها التئام و لا يلتئم جراح اللسان " فمعذرة دكتورة " الاهانت مرفوضة"
همام 09/01/2013 22:57:26
الطلبة لا يطلبون سوى حسن المعاملة و التفاني في اداء الواجب و هو الامران المفقودان في محاضرات الدكتورة خصوصا حسن المعاملة
نسرين 09/01/2013 22:54:59
المرجو افتحاص الساعات المنجزة من طرف الدكتورة و مقارنتها بالحصص المبرمجة و سوف تكتشفون الحقيقة المرة
عماد 09/01/2013 22:52:55
تحية نضالية للاساتذة الاكفاء و المجدين و الذين يتحملون اعباء التنقل الى خريبكة يوميا للتدريس وهو الشيء الذي لا يمكن نكراه خصوصا وان الحمل ثقيل في ظل غياب الموارد البشرية و المالية بالكلية او بالاحرى في ظل سوء تسيير لها الا ان نندد بكل موظف يتهاون في اداء الواجب او يعمد الى اهانة الطلبة الشكايات كثيرة حول الدكتورة و الامر لا علاقة له لا بتشهير و لا بمقالة كيدية من طالبة فالطلبة ملوا من فرض الصمت عليهم، فكيف يعقل ان تتحول محاضرة الى نعت الطالبات بكونهن جئن للفساد و ليس للمحاضرة و هو الامر الذي لا يستطيع اي طالب نكانه كونهم سمعوه من الدكتورة ل.خ
baba 09/01/2013 10:33:31
كفى ظلما لرجال ونساء التعليم لاترمواآلناس بالباطل، ومن بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة
محمد 09/01/2013 09:43:15
بصفتي طالب بالكلية متعددة التخصصات بخريبكة و خاصة شعبة الدراسات العربية...فإني أستنكر و بشدة هذا المقال,الذي لا أساس له من الصحة... و هذا المقال و إن دلَّ فإنما يدل على شئ واحد,و هو خلق البلبلة داخل صفوف طلبة الدراسات العربية,والذين لا يشكون بتاتا من تصرفات أي أستاذ داخل هذه الشعبة...و ذلك راجع لعدة أسباب منها:
1- أن جل أساتذة شعبة الدراسات العربية,أساتذة أكفاء و متميزين.
2- أساتذة يعطوا كل ما في جعبتهم لتكوين الطلبة أحسن تكوين.
3- أساتذة بمعنى الكلمة داخل الفصل و خارجه.

كما أحيط السادة القراء علما على أن هذه الشعبة تضم أستاذتين فقط, تقومان بعملهما على أكمل وجه و هما من خيرة أساتذة الكلية و ذلك بشهادة جل الطلبة و الدارسين بشعبة الدراسات العربية

و قبل الختام أود أن أوضح للرأي العام على أنه من الضروري في أي جامعة أو كلية, من وجود بيادق همها الوحيد زعزعة الاستقرار و خلق الفتن... ربما هو مرض أم هوس أم ابتلاء// فما علَيَّ إلاَّ أن أطلب لصاحب هذا المقال الشفاء.
محمد 09/01/2013 09:37:53
بصفتي طالب بالكلية متعددة التخصصات بخريبكة و خاصة شعبة الدراسات العربية...فإني أستنكر و بشدة هذا المقال,الذي لا أساس له من الصحة... و هذا المقال و إن دلَّ فإنما يدل على شئ واحد,و هو خلق البلبلة داخل صفوف طلبة الدراسات العربية,والذين لا يشكون بتاتا من تصرفات أي أستاذ داخل هذه الشعبة...و ذلك راجع لعدة أسباب منها:
1- أن جل أساتذة شعبة الدراسات العربية,أساتذة أكفاء و متميزين.
2- أساتذة يعطوا كل ما في جعبتهم لتكوين الطلبة أحسن تكوين.
3- أساتذة بمعنى الكلمة داخل الفصل و خارجه.

كما أحيط السادة القراء علما على أن هذه الشعبة تضم أستاذتين فقط, تقومان بعملهما على أكمل وجه و هما من خيرة أساتذة الكلية و ذلك بشهادة جل الطلبة و الدارسين بشعبة الدراسات العربية

و قبل الختام أود أن أوضح للرأي العام على أنه من الضروري في أي جامعة أو كلية, من وجود بيادق همها الوحيد زعزعة الاستقرار و خلق الفتن... ربما هو مرض أم هوس أم ابتلاء// فما علَيَّ إلاَّ أن أطلب لصاحب هذا المقال الشفاء.
yassine lemhari 09/01/2013 08:31:14
يقول الله تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ" (8) سورة المائدة
أحيانا يدفعنا ظننا الشخصي إلى التمادي في إطلاق الأحكام الاعتباطية المبنية على شهادات غير صحيحة، أو انطباعات شخصية، لا نعرف المبتغى أو الهدف المنشود من طرف ناشريها، أو المروجين لها، لذلك أحببت أن أذكركم بقول الله عز و جل: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين".
وبصفتي أحد طلبة الكلية متعددة التخصصات، و أدرس بالمسلك المشار إليه، فإني لا أرى داعيا لترويج مثل هذه الإشاعات التي تسيء الى أساتذتنا الكرام، الذين ،والله، ما رأينا منهم إلا خيرا، فهم يتفانون في إعداد الدروس، ويبدلون مجهودا أكبر في تلقينها، ولعلي فطنت الى الاستاذة المشار إليها في المقال أعلاه، لأن المسلك لا يضم إلا أستاذتين فقط ،وهن حقيقة من خيرة الأساتذة في الكلية أخلاقا و عطاءا، كما أنهن يقومن بواجباتهن على أكمل وجه، و إني أقول الحق ولا أخشى في ذلك لومة لائم.
الطالب المجد 09/01/2013 01:25:19
كفانا تغريضا بالاساتذة لمجرد التغطية عن ضعفنا الدكتورة المعنية دكتورة مجدة ولم نر منها الا الخير دروسنا تمر في اجواء عادية بل وانها تضيف ساعات اضافية لنا لدلك فانا اقول ان المسالة لا تعدو ان تكون تغريضا من الطالبة للاستادة حيث انها المتضررة الوحيدة على ما يبدو كفانا عبثا.
عبد الاله 06/01/2013 01:54:35
الكلية تعيش حالة فوضى و العميد لم يستطيع التغلب عليها كون بقايا العميد السابق مازالت ناشطة بالكلية و تحرض على العميد كما ان عدم تصفية الملفات العالقة يقف حجر و عائق امام التسيير العادي للكلية
avatar
baba 09/01/2013 10:48:32
نعم قرأت تعليقك أخي عبد الإلاه سنحارب الفساد من الجدور ولن نضحي بأستادة تؤدي وظيفتها بكل أمانة لسنا دمى تحركها البهلوانات
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7