بوابة إقليم خريبكة - في الحضرة الديمقراطية---------للكاتب عبدالقادر الهلالي


3.00
الرئيسية | أقلام من الإقليم | في الحضرة الديمقراطية---------للكاتب عبدالقادر الهلالي

في الحضرة الديمقراطية---------للكاتب عبدالقادر الهلالي

في الحضرة الديمقراطية---------للكاتب عبدالقادر الهلالي

 هذه مقالة من كتابات الاستاذ القدير عبدالقادر الهلالي، والذي يخص بها خريبكة اون لاين منذ مدة نشكره على هذا المجهود الجبار ونسأل الله ان يزيد في علمه.

*******************************

في الحضرة الديمقراطية------------للكاتب عبدالقادر الهلالي

القيمة قد تكون قيمة صوفية

1- يحتج بعض من يدافعون عن التصوف بهذه القولة التي ينسبونها الى الإمام مالك: "من تَفَقَّهَ ولم يتصوف فقد تَفَسَّق، ومن تصوف ولم يتفقه فقد تزندق، ومن جمع بينهما فقد تَحَقَّق"

قرأت قولة  نسجها صاحبها على نفس المنوال، هذه المرة ننسب القولة الى بن تيمية:  "من تعلم ولم يَتَرَبَّ فقد تَفَسَّقَ، ومن  تَرَبَّى ولم يتعلم فقد تزندق ومن جمع بينهما فقد تَحَقَّقَ.

نحن لسنا متأكدين من القائِلَيْنِ، وفي هذه الحالة سوف نرتب القولتين ترتيبا مؤقتا يسمح بقلب الترتيب من غير أن يتغير المدلول المشترك بين القولتين، بن مالك عاش الذي عاش قبل بن تيمية، لا يمكن أن نبني على معلومة مشكوك فيها(من القائل؟) حكما يقينيا(أي القولين سبق؟)، ثم أنا لا يهمني إلا جانب البلاغة في القولتين كل على حدة أو القولتين معا.

 بالتأكيد أن القائل الذي جاء كلامه متأخرا، اطلع على الصيغة الأولى، والبلاغة الثانية هي أبلغ من الاولى لان الانتقال من الاولى الى الثانية هو من المجازات البلاغية العميقة من حيث الشكل(هذا أمر واضح جدا) ومن حيث المضمون ايضا. الأصالة من بلاغة الشكل (الدال) والعمق من بلاغة المضمون (المدلول).

تقريبا لاستحضار القولتين معا سوف نكتبهما في صيغة مندمجة( نضع الكلمة الموازية بين الاقواس):

من تفقه(تعلم) ولم يتصوف(يتربى) فقد تفسق ومن فعل العكس  (فقد تزندق).

اذا ابتعدنا عن الكمال فثمة نقص قد نسميه فسوقا اذا اقتربنا من جهة التربية وقد نسميها زندقة اذا نظرنا اليها كفقهاء.

الفقه يتماشى مع مفهوم التعليم مثلما يتماشى مفهوم التصوف مع التربية. العلاقة تعليم/تربية هي علاقة تحيل الى فقه/تصوف.

التربية والتعليم يتصلان بنفس الدور: تغيير المعلومات أو تغيير السلوك. 

2- شهر رمضان هو شهر الشعراء والصوفية بامتياز ولذلك قل أن نسمع فقيها تفسق في هذا الشهر. يخرج الزنادقة (يتبعهم الغاوون) كالشياطين  من عباءة الاولين.

عندما يفسق الديمقراطيون، يمكنك أن تتوقع أي شيء ولكن ما وقع هذا العام ولا يخطر على بال. انقلاب وبكل المقاييس

عبدالقادر الهلالي سيظل يبحث عن القيمة الاصلية، ما وصل الى علمنا  يجعل ما رتبناه من قبل يتوقف. لا نظام بقي في العقل ولا قيمة أصلية ولا هم يحزنون . انقلابا على مستوى القيم نفسها.

ثلاثين مليون كذا من الثوار، قوة ديمقراطية هل تحتاج  الى انقلاب نغلفه بالشرعية الثورية . ثلاثون مليون ينحنون هكذا وثوريا أمام العسكر. من يعارض هذا الأخير الذي لا يقف إلا من أجل حماية الثورة.

الثورة لا تحتاج الى الملايين ولكن تحتاج الى الانقلاب فقط والانقلابيون لا يحتاجون الى السلاح ولكن الى الملايين فقط . الملايين وسلاحهم لا يحتاجون الى الديمقراطية. انتهت الخطة رقم 1. على ماذا سننقلب في الخطة التي ستأتي؟

انقلاب على الشرعية المنطقية

3- عندما تقع أشياء لا نتحكم فيها نسمي ما وقع انفلات : انفلات أمني، انفلات اعلامي...الخ ما يقع الان في الساحة الاسلامية والعربية هو بهذا المنطق انفلات، خروج على السيطرة وعلى المقاييس المتعارف عليها. قد يكون المنطق أحد هذه المقاييس.

منطق العسكر هو منطق الحرب اذا كانت هناك حرب، أما وقت السلام فينسحب الجنود الى ثكناتهم في انتظار حرب قد تأتي، الجيش اما أن يحارب أو نعتبره احتياطيا للحرب المقبلة، خطر هذه الحرب قد يكون اقل من خطر ان يخطا الجنود ويخرجون من ثكناتهم ليحاربوا ...من يقف في طريقهم، هدف السلاح قد يكون صدور المسالمين من ابناء الشعب. انفلات عسكري

هناك من السياسيين من يتطوعون ليحفظوا ماء الوجه للمشير و الجنرال الذي افلت من السيطرة. هل يعرف العساكر ان يردوا بالمثل؟

 كان من الممكن أن يحفظ العسكريون الانقلابيون ماء وجه من تحالفوا معهم (مكره أخاك لا بطل). (الانقلاب العسكري هو بالتعريف فرض الامر الواقع بالعنف،بالقوة ، بالسلاح، بالحرب...) وتغيير واقع سابق قد يكون هو نفسه مفروضا وقد يكون حالة عادية، يمكن السيطرة عليها بالطرق المدنية.

حين  أفتى السياسيون المدنيون المنهزمون بشرعنة  استعمال الاحتياطي العسكري لحسم معركتهم عسكريا، قبلنا أن نسمع هذه الفتوى البئيسة، قلنا معهم أن الشرعية قد تتغير مع المواقع، وأن شرعية الأمر الواقع هي الشرعية الأصلية، وإذا سميناها شرعية  الثورة لانحتاج الى شرعية الانتخاب، هذه الفتوى يحتاج اليها العسكريون لحفظ ماء الوجه، فهل فكر العسكريون أن يحفظوا ما وجه من انحنوا للعاصفة العسكرية .

بعد استعمال منطق شرعية الثورة، الجيش يحاكم الثورة

4- أصدر النائب العام العسكري قرارا بسجن الرئيس الذي فقد شرعيته بالثورة ، خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق، لائحة الاتهامات تتضمن تهما عسكرية خطيرة: التخابر مع حماس(عدو خارجي من فضلكم)، يمكن تكييفها بسهولة الى تهمة الخيانة العظمى ، لابأس اليست الديمقراطية هي اختيار من يتحمل اللوم والعقاب، ولا يهم أن نقطع راس من اخطا الناس فاختاروه، هذا أهون أن نقطع رأس الناي الذين اخطئوا الاختيار

هذا التهمة لا تكفي ومن اجل ان يتدحرج رأس الخائن بسهولة من فوق مقصلة من يحكمون باسم الثورة، يضيف المجلس العسكري لائحة الاتهامات كما يلي:

-الهجوم على منشئات الشرطة والضباط والجنود (والعياذ بالله)

- اقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها وإشعال النار عمدا في سجن واد النطرون وتمكين السجناء من الهرب وهو نفسه كان احد السجناء الهاربين، اضافة الى اتلاف الدفاتر والسجلات الخاصة بالسجون

- اقتحام اقسام الشرطة وتخريب المباني والأملاك العامة وقتل بعض السجناء والضباط والجنود عمدا مع سبق الاصرار واختطاف بعض الضباط و الجنود.

لم يهضم العسكريون دروس حلفائهم ( أو عملائهم لا فرق) السياسيين ونسوا بسرعة ان هذه التهم تتناقض مع شرعية الثورة ضد مبارك، العسكر لا يفهم في هذا النقاش حول الشرعية أو عدمها ولذلك فهو مع شرعية مبارك ومع شرعية الثورة على مبارك ومع كل شرعية (يكفي ان نضيف اليها  مضافا له رنة جميلة: الثورة، التفويض الشعبي، الشرعية الحداثية..الخ )). 

تداعي الأفكار مثل شطحات فيها "ركز" وإيقاع، لابد أن نضبط الحركات والكلمات على "الوحدة ونصف" ،ليتحقق الانسجام الكامل ،بين الحركات والسكنات، وهو ما يسمى في اللغة الشعرية وزن الكلمات.

لحظة شعرية بدائية

5- الشاعر والصوفي قد ينطويان على نفسهما ويهاجران من أرض السياسة وفقهاء السياسة الفاسقين. اللهم احفظنا من رذيلة الزندقة.

الشعر هو نفخ الروح في عظام الكلمات، لنمدد في عمرها القصير وحين نحفرها في أوراق ذابلة، فإننا لا نفعل أكثر من تحنيطها مثل مومياء من زمن آخر. قد نتذكر(هذه لحظة شعرية بامتياز) نتذكر معها أن هذا الجسد المحنط كان في يوم ما "يحيا و يرزق و نهيم، نتيه، ننسى...حالات لا تقل "شعرية" عن التذكر. ابحثوا عن الحالة الشعرية تجدونها معلقة بين الذكرى والنسيان، تلخصها الحالة التي سماها "المحقق النفساني" تحليل الأعماق، توارد الخواطر، التداعي الحر Association libre d’idées  وفي حديث آخر: تداعي الأفكار

تداعي الأفكار: حالة نفسية معلقة بين الذكرى والنسيان.

أخيرا هو أقرب إلى الخير

6- الخير هو أن تقوم بعمل، ويكون العمل الذي يليه فيه قيمة مضافة، فالخير لا يقوم إلا بمقارنة الذي هو حاصل بالذي فاتك أو تأمل أن تحصله غذ ا، فأنت تقول هذا عمل حسن ، وتقصد أنه أحسن من الذي فات.  

7- العلم الذي هو شبه الحق:

"فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله . . ."

 العلم  بالمقارنة هو شبه الحق، و أما المعاينة فهي أن نعرف الشيء بنفسه، وهذا هو العلم المباشر(اللدني[1]). الذي هو معرفة الأشياء كما هي وليس كما تظهر.

قبل أن نستخدم أدوات المقارنة يجب أن نعاين هذه الأدوات والوسائط لنحافظ على طبيعة الأشياء، يجب أن نتأكد أن الوسائط لا تتدخل في كيمياء المادة. هو العلم إذن يقترب من الحق بالتشبيه (شبه الحق) أما ما نعرفه بالمعاينة فهو الحق بنفسه.

في البدء كان... الحب

 الجمال هو معرفة الإنسان على طريق الحب. حد الحب العبادة، وحد الجمال هو الفتنة ... بالمعبود(ة) الذي (التي) يمثل"الأحسن" في أحسن العوالم : حد الكمال.

الحسن له أشباه وقد نختار واحدا من أشباه الحسن نسميه الأحسن.

هامش :

[1] قال تعالى في سورة الكهف: “وعلمناه من لدنا علما” (الكهف، 18/65). المقصود هو الخضر عليه السلام، وهو صاحب علم لدني، كان عنده علم من لدن الله. هذا هو العلم الباطن أو العلم أللدني. 

عدد القراء : 1310 | قراء اليوم : 1

مجموع المشاهدات: 1310 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7