بوابة إقليم خريبكة - اللقاءات التواصلية للعربي الحبشي بإقليم خريبكة


0
الرئيسية | الأخبار المحلية | اللقاءات التواصلية للعربي الحبشي بإقليم خريبكة

اللقاءات التواصلية للعربي الحبشي بإقليم خريبكة

اللقاءات التواصلية للعربي الحبشي بإقليم خريبكة

في اللقاءات التواصلية للأخ العربي الحبشي بإقليم خريبكة: حوار اجتماعي هزيل واصلاح التقاعد اشكالية مجتمعية وحكومة غير مسؤولة

ادريس سالك

عقدت الفيدرالية الديموقراطية للشغل ثلاثة لقاءات تواصلية يومي 10 و11 ماي 2014 بكل من ابي الجعد ووادي زم وخريبكة في موضوع: اصلاح التقاعد والحوار الاجتماعي: اي افق؟؟.والذي اطرها الاخ العربي الحبشي عضو المكتب المركزي وعضو الفريق الفيدرالي وحضرها العشرات من الشغيلة بالمدن الثلاثة. 

في البداية اعطى الاخ الحبشي سياقات انعقاد هذه اللقاءات منها ما هو عالمي والمرتبطة بالأزمة العالمية وسياق عربي المرتبط بغياب العدالة الاجتماعية وتفشي الفساد وبسياق وطني حيت تفتقد الحكومة المغربية للمقومات السياسية، مما فرض على النقابات الثلاثة في 29يناير 2014 بتأسيس لتنسيق نقابي وهو خيار استراتيجي نابع من قناعة الطبقة العاملة التي في حاجة الى توحيد.

ان اصلاح نظام التقاعد يعيش ازمة واختلالات بنيوية في الصناديق الاربع والتي مبنية على سوء الحكامة وعلى الريع الاقتصادي.

ان الصندوق المغربي للتقاعد كان عبارة على وحدة ادارية تابعة لوزارة المالية والاقتصاد وكانت الدولة لا تؤدي نصيبها مند 1960 ويتوفر على النظامين العسكري والمدني.. ففي النظام العسكري فان الدولة تؤدي 2/3 والعسكري يؤدي 1/ وفي المدني الدولة تؤدي 50 في المائة والمواطن 50 في المائة.. مما يطرح اكثر من سؤال في الموضوع.

ان الازمة بدأت تظهر مند 2003 وان حكومة عبد الرحمان اليوسفي هو الذي تحمل مسؤولية تصحيح اداء واجب الدولة.

وفي عهد ادريس جطو تم تشكيل اللجنة الوطنية للتقاعد والمتكونة من الوزراء دوي الاختصاص وممثلو الكونفدرالية العامة لأرباب العمل والكتاب العامين للنقابات المركزية الاكثر تمثيلية..  كما ان الحكومة حاولت استشارة البنك الدولي والنقابات طالبت باستشارة المنظمة الدولية للشغل.. وهناك مجموعة من السيناريوهات واهمها هو احداث صندوقين منها : صندوق عام وصندوق خاص ومبني على اساس التوزيع وليس الرسملة وهو نظام تكميلي اجباري ومبني على معيار التوزيع.

الى ان الحكومة ارادت في افق تنفيذ ذلك هو الرفع من سن التقاعد من 62 الى 65 سنة والرفع من الاقتطاع الى 12 في المائة وتقليص اجر المتقاعد.

ان الوظيفة العمومية تعرف خصاصا مهولا في التعليم والصحة والمالية والقضاء...بحيث ان المغرب وقبل التقويم الهيكلي كان عدد المناصب تصل الى 50 الف واصبح اليوم لا يتجاوز 8 الف. وبالتالي ان التوظيف اساسي في اصلاح نظام التقاعد.

ان للنقابات الثلاثة اقتراحات في الموضوع وهي ملموسة وسيتم اخراجها للوجود. وان اصلاح نظام التقاعد اشكالية مجتمعية ولها تأثيراتها على ما هو اقتصادي وسياسي واجتماعي وتحتاج الى قرارات سياسية كبرى جريئة والدولة هي المسؤولة.

بالنسبة للحوار الاجتماعي بحيث اعتادت النقابات مند حكومة عبد الرحمان اليوسفي عقد لقاءين في السنة في شتنبر وابريل وتم توقيع اتفاق في عهد عبد الرحمان اليوسفي وفي عهد ادريس جطو وفي عهد عباس الفاسي والذي هو اتفاق 26 ابريل 2011.

ومند 29 يناير 2014 تم تأسيس التنسيق الثلاثي المتكون من الفيدرالية الديموقراطية للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل والذي رفع مذكرة مشتركة ووضعوا صفق 30 مارس 2014 كحد اقصى للإجابة عن المذكرة.. وبعدها تم تنظيم مسيرة الغضب يوم 6 ابريل 2014 وبعد نجاحها تمت دعوة النقابات للحوار.

وفي الحوار الاجتماعي حيت كانت هناك 69 نقطة في الملف المطلبي المشترك كانت هي اساس اللقاء وطرحت النقابات الثلاثة النقط الاستعجالية التالية:

*تحسين الدخل بكل مقوماته

* تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 ابريل 2011

* الحريات النقابية(اتفاقية 87 والفصل 288 من القانون الجنائي)

* تعميم الحماية الاجتماعية

*المطالب الفئوية

وكانت مقترحات الحكومة جد هزيلة منها الرفع من الحد الادنى للأجر 10 في المائة موزعة على سنتين والرفع من الحد الادنى للراتب اقل من 3 الف درهم وادخال الوالدين في نظام التغطية الصحية. 

ولهذا اجتمعت النقابات الثلاثة يوم امس السبت 10 ماي 2104 بحضور الكتاب العامين واصدروا بيانا في الموضوع كما قرروا رفع مذكرة ثانية الر رئيس الحكومة وقرارات تنظيمية مشتركة اخرى.

عدد القراء : 850 | قراء اليوم : 1

مجموع المشاهدات: 850 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
Powered by Vivvo CMS v4.7